Home / الحدث/وطني / صحفيون جزائريون ينفضون الغبار عن انفسهم ويؤسسون تنظيما نقابيا

صحفيون جزائريون ينفضون الغبار عن انفسهم ويؤسسون تنظيما نقابيا

تشهد الساحة الاعلامية في الجزائر خلال السنوات الاخيرة حالة من النزيف الحاد في مؤسساتها الاعلامية، نتيجة الظروف المالية الصعبة التي مست العديد من المؤسسات الاعلامية (جرائد وقنوات خاصة)، ادت الى حجب بعضها وتسريح عشرات الصحفيين والعمال منها، واحالتهم على البطالة ادت الى تدهور اوضاعهم اجتماعيا ومهنيا.

من هذا المنطلق و بعد سلسلة إجتماعات ماراطونية في الأسابيع الفارطة، تمكن الصحافيون الجزائريون من تأسيس وعاء نقابي هدفه الدفاع عن حقوقهم المهنية وانشغالاتهم الاجتماعية، بعد ان باتت المؤسسات الإعلامية الخاصة في الجزائر، تجني الملايير من عائدات الإشهار الخاص، كما تتلقى دعم لبأس به من الإشهار العمومي ، (الوكالة الوطنية للنشر والإشهار، AENP)، إلا أن الكثير منها يعاني فيها موظفوها من تلقي أجورهم شهريا، ولا تسدد مستحقاتهم إلا بعد مرور شهرين أو أكثر، وهذا هو حال العديد منها في الجزائر سواء جرائد أو قنوات، رغم أن هذه المؤسسات تتعامل بشكل مباشر مع المؤسسات الاشهارية، أي دون عراقيل في الدفع أو احتساب بعض الرسوم والضرائب ….الخ، واصبحت هذه المؤسسات الإعلامية الخاصة تجني الملايير أسبوعيا من الإشهار، في الوقت الذي أصبح فيه الصحفي عاجزا عن الدفاع عن حقوقه.

وبالعودة الى التنظيم النقابي فقد عقد مجموعة كبيرة من االصحفيين أمس الخميس 22 نوفمبر، اجتماعًا تشاوريًا بقاعة ندوات دار الصحافة الطاهر جاوت بالجزائر العاصمة، أين جرى الاتفاق على استكمال إجراءات تأسيس تكتل نقابي وطني مستقل للدفاع عن الانشغالات المهنية والاجتماعية للصحافيين الجزائريين داخل الوطن وخارجه، وكذا الزملاء الممارسين بصفة مراسلين صحفيين عبر مختلف ولايات القطر الوطني”.

اين تقرر تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر التأسيسي للتكتل النقابي، بحيث تعقُد اللجنة التحضيرية أول إجتماع عمل لها يوم السبت 24 نوفمبر 2018، على أن تُقدم اللجنة تقريرًا عن عملها الميداني في ظرف ثلاثة (03) أسابيع، في اجتماع عام يعقد لهذا الغرض يوم الخميس 13 ديسمبر 2018.

وعليه، جدّد الحضور الدعوة إلى كل الزملاء الصحفيين والصحفيات لكي يؤكدوا إسهاماتهم القيمة في تنظيم المهنة وترقيتها والدفاع باستماتة عن الحقوق.

إسلام رخيلة

عن boumerdes

Check Also

هل هذا سبب رفض بوتفليقة استقبال للملك سلمان ؟

نشر الكاتب الصحفي ومدير جريدة الحوار محمد يعقوبي منشور عبر صفحته الرسمية فايسبوك يشرح فيه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.