Home / اخبار بومرداس / تصريحات الوالي سلماني تهدد بإشتعال الجبهة الاجتماعية

تصريحات الوالي سلماني تهدد بإشتعال الجبهة الاجتماعية

تعيش ولاية بومرداس على غرار ولايات اخرى من الوطن غليان الجبهة الاجتماعية نظرا للظروف الصعبة التي تمر بها بلديات الولاية كارتفاع البطالة وتدهور القدرة الشرائية للمواطن، ومشاكل الربط بالمواد الحيوية كالماء والغاز، بالاضافة الى ازمة السكن التي تعد من بين اولى مشاكل المواطن الجزائري.

بومرداس في الاونة الاخيرة تغرف غليان غير مسبوف بعد ان بدات الاحتجاجات من قاطني الشالهيات ببني عمران وقورصو، وصولا الى سكان القصدير بتيجلابين، بعد ان وجه الوالي الجديد محمد سلماني، رسالة لقاطني السكنات الفوضوية ببلدية تيجلابين، بإن “كل بناء فوضوي تم تشييده بعد احصاء سنة 2007، أو لا يمسه احصاء 2007، سيتم تهديمه فورا، والقرار لا رجعة فيه”.

ولعل ما يجعل الامور تتعقد اكثر هي تصريحات رئيس بلدية تيجلابين، وسط المحتجين، حيث اظهر فيدو تداولته وسائل التواصل الاجتماعي،
مير تيجلابين رافضا قرار الوالي بتهديم 1300 بيت قصديري، قائلا ان العائلات تقطن القصدير اكثر من 10 سنوات، وان لهم حق الاستفادة من السكن باعتبارهم ابناء البلدية.

يأتي هذا الوقت التي تسعى فيه حكومة احمد اويحي شراء السلم الاجتماعي، كرفع التجميد عن المشاريع المجمدة في البلديات وتخصيص ميزانية بـ75 مليار دولار في 2019، حيث قررت الحكومة إعادة ترتيب أوراقها، بعدم فرض ضرائب جديدة في قانون المالية للسنة المقبلة، عن طريق المحافظة على التحويلات الاجتماعية لصالح المواطنين من ذوي الدخل المحدود، دعم الجبهة الاجتماعية في قطاع السكن والصحة، والمواد واسعة الاستهلاك، وهو ما قرأه خبراء على أنه مؤشر على تحسن الاقتصادي للبلاد، بالاضافة الى ضخ ميزانية اخرى لتسريع وتيرة مشاريع السكن بمختلف صيغيها.

جاءت تصريحات الوالي سلماني في وقت غير مناسب خصوصا ان بومرداس تعرف صعوبات كبيرة في مواجة ملف الشاليهات التي لازمت سكانها لاكثر من 15 سنة وملف سكان القصدير الذي هو الاخر يعد معضلة اخرى في اجندة الوالي، كما تلوح تصريحاته بانتقال العدوى الى بلديات اخرى يجتاحها القصدير كقورصو والكرمة وزموري.


إسلام رخيلة

عن boumerdes

Check Also

انقلاب شاحنة ووفاة سائقها ببلدية عمال في بومرداس أخبار بومرداس

توفى ليلة أمس الخميس، شاب المدعو “خالد” إثر حادث انقلاب شاحنة كان يقودها في قرية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.