Home / اقتصاد / رئيس فيديرالية المقاولين الشباب: “الوزير زمالي وراء حملة التضييق والتعسف ضد شباب اونساج وكناك”

رئيس فيديرالية المقاولين الشباب: “الوزير زمالي وراء حملة التضييق والتعسف ضد شباب اونساج وكناك”

قال رئيس الفيديرالية الوطنية للمقاولين الشباب، خير الدين هامل، إن حملة التضييق والتعسف التي مست العديد من مستفيدي برامج دعم تشغيل الشباب مؤخرا وراءها وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الحالي مراد زمالي رفقة مستشارين اثنين له حينما كان مديرا عاما لاونساج”، وذكر رىيس الفيدارالية ان التضييق على شباب اونساج وكناك من خلال الحجز والبنوك وعدم منح صفقات لانقاذ المؤسسات المصغرة يهدف الى المساس باسس برنامج رئيس الجمهورية الخاصة بالشباب المقاول والمنتج.

وجاء تصريح الفيدارالية بمكتبها الولاىي لولاية جيجل عقب الغاء والي جيجل ترخيصا لعقد الجلسات الجهوية للشباب المقاول مع الطلبة بجامعة تاسوست، وتضمنت وثيقة الغاء الجلسات الجهوية الصادر عن ولاية جيجل ان السبب يعود الى مشاكل داخلية للفيدارالية فيما بين الاعضاء، فيما نفى رئيس الفيديرالية وجود اي خلافات في التسيير او المكتب الوطني والمكاتب الجهوية والولاىية وحتى البلدية.

وحسب ما ذكره رئيس الفيدارالية هامل فان الوزير الحالي مراد زمالي يمارس سياسات لا تتحمل عواقبها مؤسسات الدولة، مشيرا ان التضييق على شباب اونساج وكناك المنتهج بايعاز من هاته الجهات يضر بازيد من مليون مؤسسة مصغرة منشاة في هذا الاطار.

مضيفا “سجلنا مؤخرا عدة اجراءات غير قانونية من البنوك ووكالات اونساج في بعض الولايات ضد الشباب المقاول عبر حجز العتاد بحجة عدم الدفع، وهذا اجراء غير قانوني لان صندوق ضمان اخطار القروض قانونيا هو من يتدخل في هاته الحالة.
وعن السبب الاداري في عرقلة تطور المؤسسات المصغرة، قال هامل “الحكومة والقوانين تحمي الشباب المقاول في اطار وكالات اونساج وكناك للحصول على مشاريع محلية لتطوير مؤسساتهم ودفع ديونهم لكن بعض الادارات صارت تمارس التضييق والتعسف لمنع شباب اونساج وكناك من حقوقهم المشروعة”.

عن boumerdes

Check Also

خفض أسعار السيارات في سبتمبر

فتحت وزارة التجارة تحقيقا معمقا حول أسعار السيارات المركبة في الجزائر، أين سيتم مراقبة جميع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.